1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

هل يوتيوب في عداد الموتى ؟ | خسائر ضخمة بسبب سحب الشركات اعلاناتها من جوجل

الموضوع في 'اخبار يوتيوبية' بواسطة Yassine Arj, بتاريخ ‏7 ابريل 2017.

  1. [​IMG]

    قالت صحيفة جارديان، إن الأسبوع الحالى كان سيئا بعد ما سحب عدد من الماركات العالمية إعلاناتها من جوجل بملايين الدولارات بسبب المشاهد العنيفة والمتشددة على يوتيوب.

    ومن بين الشركات التى سجبت إعلاناتها ايه تى اند تى الأمريكية العملاقة للاتصالات وفيرزيون وجى اس كيه وببسى وول مارت وجونسون اند جونسون.

    وقالت الصحيفة إن هذه الشركات سحبت اعلاناتها بعد ان وجدتها بجانب فيديوهات تبث على يوتيوب تنطوى على لقطات ومشاهد تحث على العنف والكراهية.

    وسحبت شركة فيرزيون اعلاناتها بعدما وجدت فيديو يبث بجانب اعلاناتها للمتشدد الأصولى المصرى وجدى غنيم وحنيف قرشى الذى يقول إن مواعظه هى التى تحث على قتل السياسيين فى باكستان والمحظورة فى الولايات المتحدة.

    وكانت مجلة تايمز قد أجرت تحقيقا موسعا حول هذا الموضوع وهو ما دفع بعض هذه الشركات الى سجب اعلاناتها.

    وقال احد الباحثين ان جوجل تعرض سمعتها للخطر وانها اصبحت على اعتاب لحظة فارقة والقضية ليست فقط تدمير السمعة بل الحث على الانتقام.

    واضاف ان جوجل ربما تكون فى الاساس محركا للبجث ولكن عندما يتعلق الامر بالاعلانات فهى فى مأزق كبير
    ويعكس الخلاف حقيقة غير مريجة بشأن الاعلانات فى العصر الرقمى فشركات الاعلانات لاتعلم اين سيوضع اعلانها فى ظل وجود هذا الصندوق الاسود الرقمى المعقد
    وفى اى وقت سيوضع فهو الذى يقوم بعملية التنسيق
    وباستخدام عمليات احلال معقدة على عكس الشركات فهى تحاول ان تضع اعلاناتها فى المكان الصحيح ومع الرسالة الصحيحة.

    وتأتى هذه العملية فى وقت يطالب فيه البعض جوجل ان تكون على قدر اكبر من المسئولية فيما تضعه على الشبكة كما حدث مع فيسبوك فى اعقاب ما يعرف بفضيحة الاخبار الزائفة.
     
  2. اشتركو في قناتي جزاكم الله خيرا
     
  3. اشتركو في قناتي جزاكم الله خيرا
     

مشاركة هذه الصفحة